‏"موديز" تخفض النظرة المستقبلية لإيطاليا بسبب المخاطر السياسية

خفضت وكالة "موديز" النظرة المستقبلية للتصنيف الائتماني لإيطاليا، بفعل مخاطر سياسية متزايدة تهدد بإعاقة تنفيذ الإصلاحات الهيكلية. وقالت وكالة التصنيف الائتماني في بيان، إنه تم خفض النظرة المستقبلية لإيطاليا إلى "سلبية" من "مستقرة"، لكن تم تأكيد التصنيف السيادي عند "بي إيه إيه 3". وأوضحت "موديز": "المخاطر المتعلقة بالتصنيف الائتماني لإيطاليا تتراكم في الآونة الأخيرة؛ بسبب التأثير الاقتصادي للغزو الروسي لأوكرانيا والتطورات السياسية المحلية". وأشارت الوكالة إلى أن الخطر ارتفع بشأن أن تتسبب تحديات إمدادات الطاقة في إضعاف الآفاق الاقتصادية لإيطاليا، بالإضافة إلى ضعف القوة المالية بسبب تباطؤ النمو وارتفاع تكاليف التمويل. وشهدت إيطاليا أزمة سياسية قوية، بعد أن أعلن الرئيس الإيطالي حل البرلمان عقب استقالة حكومة "ماريو دراجي"، مع قيام الحكومة بتيسير الأعمال بشكل مؤقت لحين عقد الانتخابات. ‏

‏"موديز" تخفض النظرة المستقبلية لإيطاليا بسبب المخاطر السياسية

خفضت وكالة "موديز" النظرة المستقبلية للتصنيف الائتماني لإيطاليا، بفعل مخاطر سياسية متزايدة تهدد بإعاقة تنفيذ الإصلاحات الهيكلية.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني في بيان، إنه تم خفض النظرة المستقبلية لإيطاليا إلى "سلبية" من "مستقرة"، لكن تم تأكيد التصنيف السيادي عند "بي إيه إيه 3".

وأوضحت "موديز": "المخاطر المتعلقة بالتصنيف الائتماني لإيطاليا تتراكم في الآونة الأخيرة؛ بسبب التأثير الاقتصادي للغزو الروسي لأوكرانيا والتطورات السياسية المحلية".

وأشارت الوكالة إلى أن الخطر ارتفع بشأن أن تتسبب تحديات إمدادات الطاقة في إضعاف الآفاق الاقتصادية لإيطاليا، بالإضافة إلى ضعف القوة المالية بسبب تباطؤ النمو وارتفاع تكاليف التمويل.

وشهدت إيطاليا أزمة سياسية قوية، بعد أن أعلن الرئيس الإيطالي حل البرلمان عقب استقالة حكومة "ماريو دراجي"، مع قيام الحكومة بتيسير الأعمال بشكل مؤقت لحين عقد الانتخابات.