الكويت: حل مجلس النواب واللجوء للانتخابات

أعلن ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، عن حل مجلس الأمة دستوريا واللجوء إلى الانتخابات، قائلا: «لن نتدخل في الانتخابات ولا في اختيار رئيس مجلس الأمة القادم». ويأتي ذلك بعد خطاب لأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح يبارك فيه قرارات ولي عهده.الاستقرار الوطنيوذكر ولي عهد الكويت عبر التلفزيون الرسمي: «لن نحيد عن الدستور ولن نقوم بتعديله أو تعطيله.. تحملنا أمانة الحكم كتكليف لا تشريف ونتعهد بصون هذه الأمانة».وأضاف أن «الكويت دولة مؤسسات وصاحبة تجربة رائدة ومنارة للعمل الإنساني،... ونعمل على تحقيق الاستقرار الوطني ورفاهية الشعب وتأكيد وحدته.. هناك أخطار وأزمات تحيط بالبلاد من كل جانب».مشيرا إلى إن «المشهد السياسي تمزقه الخلافات والمصالح الشخصية على حساب الوطن.. وتصدع العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية يعطلهما.. فهناك ممارسات تهدد الوحدة الوطنية ولا تتماشى مع مصالح المواطنين».وشدد على أن غياب الدور الحكومي في المتابعة والمحاسبة عطل مسيرة التنمية.وأضاف: «لم نتدخل في عمل السلطات، لكننا لم نلمس منها أي إنجازات.. المواطنون غير راضين عن عمل السلطتين التشريعية والتنفيذية»، مشدداً على أن «الوضع الراهن يتطلب منا وقفة مصارحة ومراجعة».وكان أمير الكويت قد فوض ولي عهده بإلقاء كلمة للشعب الكويتي بالنيابة عنه.

الكويت: حل مجلس النواب واللجوء للانتخابات
أعلن ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، عن حل مجلس الأمة دستوريا واللجوء إلى الانتخابات، قائلا: «لن نتدخل في الانتخابات ولا في اختيار رئيس مجلس الأمة القادم». ويأتي ذلك بعد خطاب لأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح يبارك فيه قرارات ولي عهده.

الاستقرار الوطني

وذكر ولي عهد الكويت عبر التلفزيون الرسمي: «لن نحيد عن الدستور ولن نقوم بتعديله أو تعطيله.. تحملنا أمانة الحكم كتكليف لا تشريف ونتعهد بصون هذه الأمانة».

وأضاف أن «الكويت دولة مؤسسات وصاحبة تجربة رائدة ومنارة للعمل الإنساني،... ونعمل على تحقيق الاستقرار الوطني ورفاهية الشعب وتأكيد وحدته.. هناك أخطار وأزمات تحيط بالبلاد من كل جانب».

مشيرا إلى إن «المشهد السياسي تمزقه الخلافات والمصالح الشخصية على حساب الوطن.. وتصدع العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية يعطلهما.. فهناك ممارسات تهدد الوحدة الوطنية ولا تتماشى مع مصالح المواطنين».

وشدد على أن غياب الدور الحكومي في المتابعة والمحاسبة عطل مسيرة التنمية.

وأضاف: «لم نتدخل في عمل السلطات، لكننا لم نلمس منها أي إنجازات.. المواطنون غير راضين عن عمل السلطتين التشريعية والتنفيذية»، مشدداً على أن «الوضع الراهن يتطلب منا وقفة مصارحة ومراجعة».

وكان أمير الكويت قد فوض ولي عهده بإلقاء كلمة للشعب الكويتي بالنيابة عنه.